اسباب تساقط الرموش وعلاجها


أن شعيرات الحواجب والرموش‏ مثلها مثل باقى الشعر الموجود بالجسم، فهى تمر بنفس مراحل النمو
وهى ثلاث مراحل أولا مرحلة النمو ومرحلة الثبات ثم مرحلة التساقط وتستغرق كل هذه الراحل حوالى
ثلاث شهور ‏وحتى تظل الحواجب والرموش محتفظة برونفها وصحتها فيجب ألا تزيد نسبة ما يتساقط من
الشعر على ‏10 %‏ من عدد الشعيرات‏ ولكن فى بعض الحالات يزيد هذا التساقط عن المعدل الطبيعى
‏ فيكون مؤشرا لحالة مرضية موجودة بالفعل‏ مثل

التهاب الجفون الرمد‏‏ الصديدى أو إصابة العين بمادة كاوية

كما أن حالات الإجهاد والإرهاق والأنيميا وكذلك فترة النفاس والرضاعة عند المرأة
هذا إلى جانب أن اضطرابات الغدة الدرقية يزيد فيها تساقط الشعر أيضاً
‏ كما أنه قد تصاب الحواجب والرموش بمرض الثعلبة فيسبب تساقطا فجائيا فى منطقة محددة
أو لوجود بؤر صديدية أو لوجود مشكلة فى قوة الإبصار ولتفادى سقوط الشعر المرضى‏ يجب معرفة أسبابه
لعلاجه مبكرا وكذلك يجب تناول جرعات كبيرة من فيتامين أ تحت الإشراف الطبى المختص‏. وهناك بعض
الاستخدامات الخاطئة لماكياج العين والتى قد تزيد من تساقط الرموش مثل

النوم بالماسكارا وعدم إزالتها وأيضا دعك العينين وأنت تضعين ماسكارا كما أن إزالة ماكياج العين بدعكها
بشدة يسقط الرموش والماسكارا المقاومة للماء أيضا تتسبب فى تساقط الرموش خاصة أن إزالتها يكون صعبا

وعدم الاهتمام بتناول غذاء متوازن أيضا من الممكن أن يؤثر على صحة الرموش و الحواجب
أما علاج هذه المشكلة إما أن يكون بعلاج السبب إن وجد أو باستخدام بعض العلاجات الموضعية
التى تساعد على تنشيط بصيلات الشعر مرة أخرى


شارك
PinterestShare

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.