قصة رومانسية خيالية



اتخانقت فـ يوم معـــاه .. وكنت أنا اللي غلطانه ! ..

أخد الجاكيت بتاعه وفتح باب الشقـة وخرج ..
و رزع الباب جامد وراه ):

فـ لبست اﻹسدال بسرعه ..
ونزلت ورآه عشان أصالحـة ..
فـ قلت فـ نفسي خليني ماشيـة وراه لحد ما احس ان أعصابة راقت شوية بدال ما يتغابى
عليا فـ الشارع ..

كان بيمشي فـ الشارع وبعد كل محطه اتوبيس بـ شوية .. يقف خمس دقايق يشرب
فيهم سجـآرة ويكمل مشي تاني !

وأنـــا كنت بقعد فـ كراسي محطة اﻻتوبيس .. لحد ما يخلّص سجارته وأكمل مشي ورآه ..

لحد المحطه الرابعـة .. لقيته قعد على كرسي ..
وانا جيت قعدت جمبـة ..0

أخد تنهيده كبيره من غير مايبصلي .. زي ما يكون عارف ان انا اللي قعدت جمبه O.o

حطيت ايدي على رجلُه
وقلتله بصوت مبحـوح : آنـا آسفـــة ياحبيبي ):
مسك ايدي
وقالي : متبقيش تنزلي ورآيـا تاني فاهمه؟؟

قلتله : مكنتش عاوزه أول خناقه بينا بعد الجواز .. تسيبلي البيت فيها غضبان كدا !
قالي : برضو مهما حصل معُدتيش تنزلي ورآيـا تاني ..

قلتله : كنت عاوزه اصالحك طيب غلطت ؟؟
قالي بصوت واطي : ﻻ ياست هآنم مغلطيش .. بس انا مش عايز ابني يتولد و رجلة وآرمة من لف أمُه ورايـا فـ كل خناقة

قلتله : يعني انت كنت عارف اني ماشية ورآك
في اﻷول ؟؟ يعني كنت قاصد انك تقف بعد كل محطه بشوية عشان تخليني اقعد أرتاح
من المشي وانا حامل !

قالي : انتي شايفه ايه يعني !!!!!!!
مسكت كتفة وضميته جامد اوي من فرحتي
قالي :انتي يا بت يا مجنونه ماتتلمي احنا فـ الشارع
قلتله بانشكاااااح : خفت عليا حتى واحنا متخانقين ومش طايق تبص فـ وشي ؟؟؟؟

قالي : ممممممممم انتي شايفه ايه برضو !!!!
قلتله : انا شايفه اني بحبك .. وابقى جزمه و ستين جزمه لو زعلتك تاني
قالي : جلد وﻻ قماش ؟؟؟

قلتله بأمصـة : اللي تشوفه يا حبيبي ):
قالي بضحكة : وإبني يطلع ابن الجزمه ؟؟
ﻻﻻﻻ مرضالوش اﻹهانة P:

ضحكت وقلتله : ربنا ما يحرمني منك أبدا يا حبيبي
ابتسـم وقمنــا عشان نروّح ..

وصحيت من النوم وانــا ابتسامتي واصلة لودني ♥


شارك
PinterestShare

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.