حكم من مات محروقا


فإن من مات من المسلمين بحريق، فهو شهيدفأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله: المطعون شهيد، والغرق شهيد، وصاحب ذات الجنب شهيد، والمبطون شهيد، والحرق شهيد، والذي يموت تحت الهدم شهيد، والمرأة تموت بجمع شهيد“.

وروى أحمد شهادة الحرق من حديث راشد بن حبيش رضي الله عنه
هذا ومما يجدر التنبه له أن المذكورين لا يأخذون حكم شهيد المعركة في الدنيا،
فيجب أن يغسلوا ويكفنوا ويصلى عليهم، كما يفعل بغيرهم من الموتى. والله أعلم.


شارك
PinterestShare

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.