فضل العشر الاوائل من ذي الحجة


قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعنى أيام العشر قالوا يا رسول الله
ولا الجهاد فى سبيل الله قال ولا الجهاد فى سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك
بشىء
رواه البخارى
وان صيام يوم عرفة واحدة احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده
أول يوم

غفر الله لأدم، ومن صام هذا اليوم غفر الله له كل ذنب.

اليوم الثاني

استجاب الله لسيدنا يوسف ومن صام هذا اليوم كمن عبد الله سنة و لم يعص الله طرفة

اليوم الثالث

استجاب الله دعاء زكريا ومن صام هذا اليوم استجاب الله دعائه.

اليوم الرابع

ولد سيدنا عيسى عليه السلام ومن صام هذا اليوم نفى الله عنه البأس والفقر
وفي يوم القيامة يحشر مع السفرة الكرام

اليوم الخامس

ولد موسى عليه السلام ومن صام هذا اليوم برء من النفاق وعذاب القبر.

اليوم السادس

فتح الله لسيدنا محمد بالخير ومن صامه ينظر الله إليه بالرحمة ولا يعذبه أبدا.

اليوم السابع

تغلق فيه أبواب جهنم ومن صامه أغلق الله له ثلاثون باب من العسر وفتح الله ثلاثون باب من الخير.

اليوم الثامن

المسمى بيوم التروية من صامه أعطى الله له من الأجر ما لا يعلمه إلا الله.

اليوم التاسع

وهو يوم عرفه ومن صامه يغفر الله له سنة من قبل وسنة من بعد.

اليوم العاشر

يكون عيد الأضحى وفيه من قرب قربانا وذبح ذبيحة ففي أول قطرة من دماء الذبيحة يغفر الله ذنوبه وذنوب أولاده
ومن أطعم فيه مؤمنا وتصدق بصدقة بعثه الله يوم القيامة آمنا ويكون ميزانه أثقل من جبل أحد


شارك
PinterestShare

تعليق واحد

  1. ملك الحصريات

    جزاك الله خيرا
    وجعله فى ميزان حسناتك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.