فضل صيام يوم عاشوراء


صيام يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم من كل عام ومناسبة صيامه شكر لله تعالى ع أن نجى
موسى عليه السلام وقومه م فرعونلاوقومه ف اليوم العاشر م محرم و سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن
صيام يوم عاشوراء فقال : إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله . رواه مسلم

وانه يستحب صيامه اقتداء بالنبي عليه الصلاة والسلام
وهذا اليوم صامه النبي صلى الله عليه وسلم وصامه الصحابة وصامه موسى عليه السلام قبل ذلك شكرا
هذا اليوم له فضل عظيم وحرمة قديمة ويستحب صيام يوم قبله أو يوم بعده لتتحقق مخالفة اليهود التي أمر
النبي صلى الله عليه وسلم بها فيه بيان أن التوقيت ف الأمم السابقة بالأهلة وليس بالشهور الإفرنجية لأن
الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أن اليوم العاشر م محرم هو اليوم الذي أهلك الله فيه فرعون وجنوده
ونجى موسى عليه السلام وقومه هذا ما ورد ف السنة بخصوص هذا اليوم وما عداه مما يفعل فيه فهو بدعة
خلاف هدي النبي صلى الله عليه وسلم وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير ذنوب سنة
كاملة والله ذو الفضل العظيم فبادر أخي باغتنام هذا الفضل وابدأ عامك الجديد بالطاعة والمسابقة الى الخيرات
{ إن الحسنات يذهبن السيئات }


شارك
PinterestShare

تعليق واحد

  1. ملك الحصريات

    بارك الله فيك
    وجزاك الله خير الجزاء

    دمت برضى الله وحفظه ورعايته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.