حكم النذر وعدم الوفاء به


عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال:
مَنْ نَذَرَ أَنْ يُطِيعَ اللهَ فَلْيُطِعْهُ، وَمَنْ نَذَرَ أَنْ يَعْصِيَهُ فَلاَ يَعْصِهِ” متفق عليه.

والواجب ع م نذر نذرا أن يُوَفّي بما ألزم به نفسه دون أن يُبدّله بغيره فالنذر كالعَقد يلتزم الإنسان أن يُوَفِّي بما
فيه م ألفاظ دون تصرّف فمن ألزم نفسه بعبادةٍ لَزِمَهُ أن يتعبَّد بها، ومَن أَلزَم نفْسَه بصدقةٍ وجب عليه إخراجُها
ومَ أَلزَم نفْسَه بذبحٍ وجب عليه الذبحُ ومن ثمّ فيجب ع هذا الشخص الذي التزم بالذبح أن يفي بنذره وفقا لما
التزم به فالذبح ف ذاته عبادة مقصودة فإذا الْتَزَم ذبحَ شيء م الأنعام لَزِمَه ذلك ولا يُجزِئُه أن يشتريه مذبوحا
لأن شراء اللحمٍ غير الذبح فإن تيسر له الذبح بعد ذلك ذَبَحَ وإلا كَفّر عن نذره بكَفَّارة يمين وهي إطعام عشرة
مساكين أو كسوتهم فإن لم يجد صام ثلاثة أيام


شارك
PinterestShare

5 تعليقات

  1. مسوقه محترفه

    جزاك الله خيرا

  2. شكرااااا

  3. كوكب المعرفة

    سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر

  4. جزاك الله خيرا

  5. شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد ♥

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.