السماء في المنام


من رأى أنه في السماء
فإنه يأمر وينهي، وقيل إن السماء الدنيا وزارة لأنها موضع القمر والقمر وزير والسماء الثانية أدب
وعلم وفطنة ورياسة وكفاية لأن السماء الثانية لعطارد

ومن رأى أنه في السماء الثالثة
فإنه ينال نعمة وسروراً وجواري وحلياً وحللاً فرشاً ويستغني ويتنعم لأن سيرة السماء الثالثة للزهرة

ومن رأى أنه في السماء الرابعة
نال ملكاً وسلطنة وهيبة أو دخل في عمل ملك أو سلطان لأن سيرة السماء الرابعة للشمس

وإن رأى أنه في الخامسة
فإنه ينال ولاية الشرط أو قتالاً أو حرباً أو صنعة مما ينسب إلى المريخ لأن سيرة السماء الخامسة للمريخ

وإن رأى أنه في السماء السادسة
فإنه ينال خيراً من البيع والشراء لأن سيرة السماء السادسة للمشتري

وإن رأى أنه في السماء السابعة
فإنه ينال عقاراً وأرضاً ووكالة وفلاحة وزراعة ودهقنة في جيش طويل لأن سيرة السماء السابعة لزحل
فإن لم يكن صاحب الرؤيا لهذه المراتب أهلاً فإن تأويلها لرئيسه أو لعقبه أو لنظيره أو لسميه

وإن رأى أن السماء اخضرت، فإنه يدل على كثرة الزرع في تلك السنة.
وإن رأى أن السماء اصفرت دل على الأمراض.
وإن رأى أن السماء من حديد، فإنه يقل المطر.

وإن رأى أنه سقط من السماء
فإنه يكفر، وإن انشقت السماء وخرج منها شيخ فهو جدب تلك الأرض ونيلهم خصباً، فإن خرج شاب،
فإنه عدو يظهر ويسيء إلى أهل تلك المواضع ويقع بينهم عداوة وتفريق، وإن خرج غنم، فإنه غنيمة،
وإن خرج إبل، فإنهم يمطرون ويسيل فيهم سيل، وإن خرج فيهم سبع، فإنهم يبتلون بجور من سلطان ظلوم.

وإن رأى أن السماء صارت رتقاً
فإنه يحبس المطر عنهم، فإن انفقت، فإن المطر يكثر.

ومن رأى أنه ينظر إلى السماء
فإنه يتعاطى أمراً عظيماً ولا يناله والنظر إلى السماء ملك من ملوك الدنيا
فإن نظر إلى ناحية المشرق فهو سفر، وربما نال سلطاناً عظيماً.

وإن رأى أنه سرق السماء وخبأها في جرة، فإنه يسرق مصحفاً ويدفعه إلى امرأته.

ومن رأى أنه يصعد إلى السماء من غير استواء ولا مشقة نال سلطاناً ونعمة وأمن مكايد عدوه.

وإن رأى أنه أخذ السماء بأسنانه، فإنه تصيبه مصيبة في نفسه أو نقصان في ماله ويريد شيئاً لا تبلغه يده.

وإن رأى أنه دخل في السماء ولم يخرج منها، فإنه يموت أو يشرف على الهلاك.

وإن رأى كأنه يدور في السماء ثم ينزل، فإنه يتعلم علم النجوم والعلوم الغامضة ويصير مذكوراً بين الناس.

المصدر تفسير الاحلام لابن سيرين


شارك
PinterestShare

تعليق واحد

  1. شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد ♥

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.