طريقة للحفاظ على الراتب


في هذا المقال موظف براتب شهري 1000جنية يعاني من مشاكل مالية وديون، يقول :
كنت أعتقد أني سأعيش على هذا الحال إلى أن أموت وأن حالي لن يتغير ..

على الرغم أني مرتاح مع زوجتي وتقدر ظروفي إلا أن تلك الديون تنقص عيشنا وفي يوم من الأيام ذهبت
إلى الاستراحة شباب مثل حالي وأردئ فعندما تسمع مصيبة غيرك تهون عليك مصيبتك

وكان في ذلك اليوم أحد الأصدقاء الذين أحترم رأيهم فشكوت له ما أنا فيه ونصحني بتخصيص مبلغ
من راتبي للصدقة قلت له : أنا لاقي آكل عشان أتصدق!
ولما رجعت البيت قلت لزوجتي هذا الامر
قالت: جرب يمكن يفتحها الله علينا. قلت إذن سأخصص 100 جنية من الراتب للصدقة

والله بعد التخصيص لاحظت تغير في حياتي النفسية صرت متفائل مبسوط رغم الديون وبعد شهرين نظمت
حياتي راتبي جزأته ووجدت فيه بركة ما وجدتها قبل حتى أني من قوة التنظيم عرفت متى ستنتهي ديوني
بفضل الله تعالي

و بعد فترة عمل أحد أقاربي مساهمة عقارية وأصبحت أجلب له مساهمين وآخذ السعي وكلما ذهبت
لمساهم دلني على الآخر والحمد لله أحسست أن ديوني ستزول قريبا
وأي مبلغ أحصل عليه من السعي يكون جزء منه للصدقة

والله إن الصدقة ما يعرفها إلا اللي جربها
تصدق واصبر فسترى الخير والبركة بإذن الله

ملاحظة :

1. عندما تقنع أحد بتخصيص مبلغ من راتبه فسيأتيك مثل أجرهم لا ينقص منه شيء
فقد تموت وهناك من يتصدق بسببك

2. إذا أرسلت مثل هذه الرسالة فقرر أحدهم أن يداوم على الصدقة فلك
مثل أجره لا ينقص من أجره شيء بإذن الله

* حتى لو كنت طالبا ولك مكافأة خصص منها للصدقه ربي لايحرمنا الأجر

* اللي مش موظفه : ممكن أنها تتصدق من مصروفها الشهري لو 5 جنية

* واللي مايعرف أحد يتصدق عليه : فيه عمال النظافه لدورات المياه في
الأسواق تخيلو حياتهم يطلعون من بيوتهم ويدخلون دورات المياه وينظفون المراحيض لأكثر من 10 ساعات طلبا للرزق

أنشرها لعلها تنفعك عند ربك يوم تلاقيه دعوآتكم


شارك
PinterestShare

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.