قلمي


انطق يا قلمى وسطر أحرفا على صفحات الكتاب …

لملم بحبوك شتات بوحى القابع بداخلى بكل وجل وارتياب…

لا يزال حائرا ..مترددا بين بوح وصمت وانسحاب ..

ارجوك ياقلم..فإن الصمت يحرقنى ويذقنى مرارة العذاب…

كفى ياصمت….

رويدا رويدا بى ايها الصمت الدفين ..

لا يزال لسان قلمى اخرس طوال تلك السنين ..
لا يزال يابى البوح ..صارما..مقطب الجبين ..

رويدا رويدا ياصمت فان لدى (قلمى)سجين……


شارك
Share

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.