الجنون


جنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون
لفظ انتشر
ولقب أغاظ البشر
وكيف لا؟
فهو عنوان للسفاهة والسخف
غياب للعقل ولا مبالاة بأي أمر
لكــــن
كيف يمكن للجنون أن ينتشر والعقل في الأساس مستمر؟!
سؤال بات يحير عقلي ويتعب فكري
أهما ضدان اجتمعا ؟
جنون …وعقل في آن واحد ؟
أأصبح الخلل في داخلي فبت لا أفرق بين الخاطئ والصائب…؟
أم أنه في العالم حولي فباتوا وحوش لم يعد يفرق عندهم حق أو باطل؟

بت أبحث عن الجواب ياأولي الألباب
فهل من مجيب يوضح لي الأسباب؟؟

لم أعد أرى شيء يجيب على سؤالي ويشفي خاطري وفؤادي
فكل ماأراه يوصف بالجنون
هو شئ رائع في ناظري

أراه رائــــــع….عندما يغيب المنطق ويرتفع الصراخ ..وتصمت أنت …لكن ذلك جنون

رائــــــع عندما ترفض المال مقابل الأخلاق والقيم….لكنك ستوصف يالجنون

رائـــــــع ….عندما يعلو صوت مناديا بالعدل وإنصاف الضعيف….لكنه جنون

رائــع…عندما تحلم بالغد مشرق والسماء صافية والحياة راقية …لكنه حتما جنون

رائــــــع ….عندما تتخيل بلادك ستصبح أجمل أرقى ..لكنك ستلقب بالمجنون

رائـــــع…عندما تبتسم لمن ظلمك وتعفو عمن أخطاء في حقك ..وبيدك أن تدمره …لكن مؤكد انك ستوصف بالجنون

رائـــــع ..عندما تمتلك السلطة وتكون قادرا على الظلم ..ويبقى ضمرك مستيقظا فيمنعك عن الظلم ولو على نفسك…لكنه أيضا جنون

رائــــع …عندما تغلب عليك براءة الأطفال ..فتضحك من قلب وتنسى الهم والحزن …لكنه جنون

رائـــــع …عندما يكون الصدق عنوانك وتبتعد عن المجاملات والشعارات الكاذبة ..لكنه جنون

جنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــون
جنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ون
جنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــون
جنون في العدل؟
جنون في الحق؟
جنون في العفو؟
جنون في الحلم؟
جنون في الصدق؟

مهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــلا
لم أعد أفهم من هو المجنون
أهو من غاب عقله ولم يعد يفرق بين الذهب والجمر؟
أم هو من عاش يومه ببساطة ولم يأبه لأي أمر؟
أم أني أنا مصدر الجنون لم يعد عقلي يستوعب أين هو الجنون
لكن مهما يكن وأين كان الخلل فلم أجد أجمل من الجنون عالما ليكون عنواني
ولمــــــــــــــــــــــا لا؟؟
فهو البراءة والصفاء
عالـــــــم كله صفاء
عالم يخلو من الكره والحسد ….من الضيق والنكد
أيها الجنون أيا كان وصفك فقد أحببتك وسأسافر إليك لأكون من سكانك

نعـــــــــــــــــــــــــــــم
سأسافر ….وليصبح الجنون عنواني …من الآن وإلى الأبد
وسيصبح الحب سمائي
والتسامح والعفو مائي
والعدل والإخلاص غذائي
والصدق عبير أزهاري

وسأغيب عالم العقل
نعم سأغيبه من حياتي
فلم أعد أريد الظلم ردائي
ولا الكره غذائي
ولن أقبل ان يكون الحقد دوائي

سأســـــافر
وليصبح الجنون عنواني
وليقولوا مايريدون
فلم أعد أهتم بمايقولون


شارك
Share

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.