فوائد الذكر


أنه يزيل الهم و الغم عن القلب

أنه يرضي الرحمن عز و جل

أنه يجلب للقلب الفرح و السرور و البسط

أنه يقوي القلب و البدن

أنه يطرد الشيطان و يقمعه و يكسره

أنه ينور الوجه و القلب

أنه يجلب الرزق

أنه يكسو الذاكر المهابة و الحلاوة و النضرة

أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام

أنه يورثه الإنابة وهي الرجوع إلى الله عز و جل

أنه يورثه القرب من الله عز و جل

أنه يفتح له بابا عظيما من أبواب المعرفة

أنه يورثه الهيبة لربه عز و جل و إجلاله

أنه يورثه ذكر الله تعالى له

أنه يحط الخطايا و يذهبها فإنه من أعظم الحسنات و الحسنات يذهبن السيئات

أنه يزيل الوحشة بين العبد و بين ربه تبارك و تعالى

أن ما يذكر به العبد ربه عز و جل من جلاله و تسبيحه و تحميده يذكر بصاحبه عند الشده

أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء عرفه في الشده

أنه منجاة من عذاب الله تعالى

أنه سبب نزول السكينة و غشيان الرحمة و حفوف الملائكة الكرام بالذاكر

أنه يؤمن العبد من الحسرة يوم القيامة

أنه أيسر العبادات و هو من أجلها و أفضلها

أن دوام ذكر الرب تبارك و تعالى يوجب الأمان من نسيانه الذي هو سبب شقاء العبد في معاشه و معاده

أنه ليس في الأعمال شئ يعم الأوقات و الأحوال مثله

أن الذكر رأس الشكر فما شكر الله تعالى من لم يذكره أن في القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى

أن الذكر شفاء القلب و دواؤه و الغفلة مرضه

أنه جلاب النعم دافع للنقم بإذن الله

أن يوجب صلاة الله عز و جل و ملائكته على الذاكر

أن إدامة الذكر تنوب عن التطوعات و تقوم مقامها سواء كانت بدنية أو مالية أو بدنية مالية

أن ذكر الله عز و جل من أكبر العون على طاعته فإنه يحببها إلى العبد و يسهلها عليه

و يلذذها له و يجعلها قرة عينه فيها

أن ذكر الله عز و جل يذهب عن القلب مخاوفه كلها و يؤمنه

أن الذكر يعطي الذاكر قوة حتى إنه ليفعل مع الذكر ما لم يطيق فعله بدونه

أن دور الجنة تبنى بالذكر فإذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكه عن البناء

أن الذكر سد بين العبد و بين جهنم

أن ذكر الله عز و جل يسهل الصعب و ييسر العسير و يخفف المشاق

أن الملائكه تستغفر للذاكر كما تستغفر للتائب

أن الجبال و القفار تتباهى و تستبشر بمن يذكر الله عز و جل عليها

أن كثرة ذكر الله عز و جل أمان من النفاق

أن للذكر لذة عظيمة من بين الأعمال الصالحة لا تشبهها لذة

كل هذه الفـوائد العظيمه في هذه العباده اليسيره


شارك
Share

تعليق واحد

  1. ماشاء الله
    اللهم اجعلنا من الذاكرين الشاكرين
    شكرا يارورو على الموضوع اسأل الله لكى السعادة فى الدارين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.