اغذية لحرق السعرات الحرارية



تتنوع الأطعمة التي تسهم في عملية حرق الدهون من الجسم إلا أنها تتطلب جهدا فرديا وانتقاء جيدا لنوع الغذاء لإنجاح عملية الحرق.

ومن الأغذية التي تساعد على إذابة الدهون:

التوت:

يعد من الحلويات الطبيعية ومن الفواكه الصديقة للجسم ومنها الفروالة ومختلف أنواع التوت، وجميعها غنية بالفيتامين C الذي يحسّن من أداء الجسم لوظائفه العامة، مما يزيد من عملية الحرق بنسبة تصل إلى أكثر من 30% من الدهون وفق أبحاث قامت بها جامعة أريزونا في ميسا.

ويمكن الحصول على هذه الفواكه إما مجمدة أو طازجة حسب الموسم، كما ومن مصادرها أيضا العصائر الطازجة المتوفرة بنكهاتها الطبيعية كعصير الفراولة أو التوت.

الجبنة السويسرية:

وهي من الأطعمة الغنية بالأنزيمات التي تعمل على خفض معدل الدهون وتفتيتها في الجسم. وتعد الجبنة السويسرية مصدرا غنيا بالكالسيوم مقارنة بأنواع أخرى من الأجبان.

ولتحقيق أكبر فائدة للجسم على الفرد اختيار الأنواع التي تحتوي كمية منخفضة من الدسم والدهون وتناولها مع الخبز المحمص أو إضافتها إلى أنواع الغذاء الغني بالألياف.

اللوز والجوز:

وهما من الأغذية التي تتوفر فيها نسبة عالية من حمض الفوليك التي تعمل على تسريع عملية الأيض في الجسم.

غير أنه الحقيقة تكمن في أن كل 3 أونصات “85 غراما” من اللوز يومياً تعمل على خفض وزن كتلة الجسم بنسبة 18%، في الوقت الذي يقوم فيه البعض بإقصاء المكسرات من وجباتهم يقل وزنهم بنسبة 11% وفق دراسة نشرتها المجلة الدولية للكشف عن السمنة.

القرفة:

إضافة ¼ ملعقة منها إلى الطعام تجنب الشخص ارتفاع مستوى الأنسولين في الجسم مما يمنع عملية تخزين الدهون داخله، ويمكن رش القرفة فوق طبق الحبوب في الصباح أو على القهوة وحتى لبن الزبادي كما أن إضافة القرفة لفطيرة التفاح والزبيب والشوفان المجروش يوفر مذاقا لاذعا شهيا.

البطاطا الحلوة:

وهي من الأطعمة الغنية بالألياف التي تعمل على إبقاء مستوى الأنسولين مستقرا أكثر من أنواع الألياف الموجودة في أطعمة أخرى، وذلك يعني التخفيف من كمية الدهون المتراكمة في الوركين. ويمكن تناول البطاطا الحلوة مع الحساء.

البرتقال:

وهو من الحمضيات التي تحتوي على مكونات تعرف باسم فلافونس التي تعمل على تفجير الدهون، وقد أثبتت دراسات أجريت على مدى 14 عاما أن النساء اللواتي يتناولن الحمضيات والبرتقال يفقدن الدهون من وزنهن وفق دراسة نشرتها المجلة الأميركية للتغذية السريرية.

وبينت الدراسة أن النساء اللواتي يتناولن شرائح البرتقال الطازج أو عصيره بما في ذلك اللب يفقدن وزنهن بصورة أكبر ويستفدن من الفواكه بشكل جيد.

فول الصويا:

مهم ومفيد حيث إن إضافة ½ كوب منه إلى السلطة يجعلها غنية بالكولين وهو مركب يمنع امتصاص الدهون ويقلل من الترسبات الدهنية، إلا أن الخبراء ينصحون باستشارة الطبيب الخاص في حالة كان سرطان الثدي متفشيا في العائلة قبل إضافته إلى طعام حميتك.


شارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.